ZouNa
اهلا وسهلا بيك زائرنا الكريم نتمنى ان تسجل معنا

بعد التسجيل ستتلقى رسالة في بريدك افتحها واضغط على الرابط الموجود بها لتنشيط عضويتك

يوجد في المنتدى صندوق للدردشة المباشرة مع الأعضاء

لاي استفسار
zouna.tk@hotmail.com


زونة _ ZouNa
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العشر ذي الحجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alkayssar
نائب المدير
نائب المدير
avatar

البلد : ألخيرية
المدينة : مسيخة
نقاط : 6378
تاريخ التسجيل : 26/06/2011
العمر : 26
عدد المساهمات : 4429
ذكر

مُساهمةموضوع: العشر ذي الحجة    2011-10-28, 21:03

العشر ذي الحجة .........منقول


زادنــــــا للعشر

لم يزل الليل والنهار سريعين في نقص الأعمار وتقريــب الآجــــال، يُسار بنا إلى الموت في كل يومٍ وليلة .. وما هذه الأيــــام إلا مراحـــل، يحثُ بها داعٍ إلى الموت قاصد .. وأعجبُ شيءٍ لو تأملت أنها منازل تطوى والمسافرُ قــــاعدُ ..
فتزوَّد لسفرك وَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ من أمرك .. فكأنك بالأمر قد بغتك ..
فلتحذر المقام بين يدي الله تعالى !!
قال الفضيلُ بنُ عياض لرجلٍ: كم أتت عليك؟، قال: ستون سنة ..
قال: فأنت منذ ستين سنة تسيرُ إلى ربِّك يُوشِكُ أنْ تَبلُغَ، فقال الرجل: إنّا لله وإنّا إليه راجعون ..
فقال الفضيلُ: أتعرف تفسيرَه؟، تقول: أنا لله عبد وإليه راجع، فمن عَلِمَ أنَّه لله عبد، وأنَّه إليه راجع، فليعلم أنَّه موقوفٌ، ومن علم أنَّه موقوف، فليعلم أنَّه مسؤول، ومن عَلِمَ أنَّه مسؤولٌ، فليُعِدَّ للسؤال جواباً ..
فقال الرجل : فما الحيلةُ ؟، قال : يسيرة .. قال: ما هي ؟، قال : تُحسِنُ فيما بقي يُغفَرُ لك ما مضى فإنّك إنْ أسأتَ فيما بقي، أُخِذْتَ بما مضى وبما بقي. [حلية الأولياء (8:113)]

فالمبادرة المبادرة بالأعمال الصالحة، قبل أن يُحال بيننا وبينها بفتنٍ كقطع الليل المظلم أو مرض أو مــوت ..
عن ابن عباس قال: قال رسول الله لرجل وهو يعظه "اغتنم خمسًا قبل خمس؛ شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وغناك قبل فقرك، وفراغك قبل شغلك، وحياتك قبل موتك" [رواه الحاكم وصححه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (3355)]
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله "بادروا بالأعمال فتنًا كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل مؤمنًا ويمسي كافرًا ويمسي مؤمنًا ويصبح كافرًا يبيع دينه بعرض من الدنيا" [رواه مسلم]
بادروا إلى الأعمال الصالحة قبل تعذرها والاشتغال عنها بما يحدث من الفتن المتكاثرة المتراكمة كتراكم ظلام الليل .. المُشغلة للإنسان، المُلهيَّة بما فيها من الأهوال عن هذه الأعمال الصالحة .. كان ابن عمر يقول "خُذْ من صحتك لسقمك ، ومن حياتك لموتك "
فإذا حيل بين الإنسان والعمل لم يبق إلا الحسرة والندم، ولا تنفع الأمانــي حينئذٍ!

اغتَنِمْ في الفراغ فَضْلَ رُكوعٍ .. فعسى أنْ يكونَ موتُك بَغتة
كم صَحيحٍ رأيتَ من غيرِ سُقم .. ذهَبتْ نفسُهُ الصحيحة فلتَة

اغتنموا مواسم الخيرات، قبل أن تطوى صحائف الأعمالقال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز {سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} [الحديد: 21]
وقال تعالى {وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} [آل عمران: 133]
وهذه المسابقة إلى مغفرة الله ورضوانه وجنته، تكون بالسعي في أسبابها من: التوبة والاستغفار والبُعد عن الذنوب والمسابقة إلى رضوان الله بالعمل الصالح والحرص على مرضاته على الدوام ..

لله در أقوام بادروا الأوقات واستدركوا الهفوات
فالعين مشغولة بالدمع عن المحرمات .. واللسان محبوس في سجن الصمت عن الهلكات
والكفُّ قد كُفَّت عن الشهوات .. والقدم قد قيُّدَت بقيد المحاسبات
والليل لديهم يجأرون فيه بالأصوات .. فإذا جاء النهار قطعوه بمقاطعة اللذات
فكم من شهوةٍ ما بلغوها حتى الممات

العشر من ذي الحجة ومضاعفة الأجور

جعل الله لهذه الأمة أيامًا مضاعفة تُضاعف فيها الأجور، رحمةً بها وتعويضًا لها عن النقص في آجالها بالنسبة إلى من سبقها من الأمم ..
ونحن مقبلون على العشر الأوائـــل من ذي الحجة إن شاء الله تعالى، وهي أعظم أيـــام السنة على الإطلاق ..
فلابد أن تعلم فضائل أيام العشر؛ حتى تُشمِر عن ساعد الجِد وتستقبلها بالعمل الصالح والنوايا الصادقة .. وإذا ما أدركك الموت قبل أن تدركها يُكتَب لك ثوابها ..
أولاً: أقسمَ الله تعالى بها، والإقسام بالشيء دليلٌ على أهميته وعِظَم نفعه .. قال تعالى {وَالْفَجْرِ ( وَلَيَالٍ عَشْرٍ} [الفجر: 1,2] .. والليالي العشر: المراد بها عشر ذي الحجة. كما قاله ابن عباس، وابن الزبير، ومجاهد، وغير واحد من السلف والخلف. [تفسير ابن كثير]
ثانيًا: شَهِد النبي بأنها أفضل أيــــــام الدنيـــــا .. عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ: عَنْ النَّبِيِّ أَنَّهُ قَالَ "مَا الْعَمَلُ فِي أَيَّامٍ أَفْضَلَ مِنْهَا فِي هَذِهِ"، قَالُوا: وَلَا الْجِهَادُ، قَالَ "وَلَا الْجِهَادُ إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ بِشَيْءٍ" [صحيح البخاري]
وقال "ما من عمل أزكى عند الله ولا أعظم أجرًا من خير يعمله في عشر الأضحى"، قيل: ولا الجهاد في سبيل الله؟، قال "ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء" .. فكان سعيد بن جبير إذا دخل أيام العشر اجتهد اجتهادًا شديدًا حتى ما يكاد يقدر عليه. [رواه البيهقي وصححه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1248)]

ثالثًا: اجتمع فيها الشرفان .. شرف الزمان بالنسبة لأهل الأمصار، بالإضافة إلى شرف المكان بالنسبة إلى حجاج بيت الله الحرام ..
رابعًا: فيها يوم عرفة وهو اليوم المشهود الذي أكمل الله فيه الديــن وصيامه يُكَفِر آثام سنتين ..
عَنْ ابْنِ الْمُسَيَّبِ قَالَ: قَالَتْ عَائِشَةُ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ "مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنْ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمْ الْمَلَائِكَةَ فَيَقُولُ مَا أَرَادَ هَؤُلَاءِ" [صحيح مسلم]
وقال "صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ" [صحيح مسلم]

(¯`·.¸(¯`·.¸(¯`·.¸( ZouNa) ¸.·´¯)¸.·´¯)¸.·´¯)




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو ossamma.titoum
Boss zouna
المدير
المدير
avatar

البلد : zouna
المدينة : zouna
نقاط : 11447
تاريخ التسجيل : 14/03/2010
العمر : 7
عدد المساهمات : 4695
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: العشر ذي الحجة    2011-10-28, 21:43

نتمنى استغلال هذه الايام التي يضاعف فيها الاجر من الله سبحانه وتعالى

(¯`·.¸(¯`·.¸(¯`·.¸( ZouNa) ¸.·´¯)¸.·´¯)¸.·´¯)






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dzzouna.forumouf.com elsa7ir_alg@hotmail.com abdou4889@yahoo.com
 
العشر ذي الحجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ZouNa :: ** اسلاميات ** :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: